الأربعاء 23 سبتمبر
12:59 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

كامل الحرمي يكتب | النفط لن يرتفع عن معدل 70 دولار للبرميل بالرغم من أصوات طبول الحرب

الأربعاء 08 يناير

بالرغم من التصريحات والتنديدات والضربات المتبادلة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية في منطقة الخليج العربي إلا أن سعر برميل النفط لم يتجاوز معدل 70 دولار.
وليبدأ الجميع في مختلف أرجاء العالم بالدعوة نحو التهدئة والدعوة إلى المفاوضات وبوقف استخدام الأسلحة وإفساح المجال للحوار، إلا أن بعض المحللين يتوقعون ارتفاع في سعر النفط إلى معدلات كبيرة قد تصل إلى 80 و85 دولار للبرميل الواحد.
ولكن الواقع النفطي يفرض علينا بأن سعر البرميل سيكون في نطاقه الحالي ولن يتجاوز معدل 70 دولار، وستكون حتما متقلبة لكن في نطاقه الحالي بوجود المضاربين في الأسواق والعوامل السياسية المتضاربة والحادة والتهديدات المختلفة تتجه نحو التصعيد إلا أن عامل التهدئة والهدوء هو المؤثر الأكبر.
والواقع النفطي واضح وصريح بأن الأسواق النفطية مشبعة وأن الطاقات النفطية الفائضة لدى دول منظمة أوبك تفوق ما بين 6 إلى 7 مليون برميل جاهزة للتصدير ومنها الآن وحالا أكثر من 5ر2 مليون منها 1.700 نتيجة الخفض المباشر من أوبك وروسيا وكميات إضافية أخرى من دول الخليج العربي.
ولن ترتفع الأسعار أكثر من المعدل الحالي بسبب أساسي كبير لأن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد بحاجة إلى نفط الخليج العربي علي الأطلاق حيث تنتج حاليا أكثر من 13 مليون برميل من النفط الخام وتصدر أكثر من 4 ملايين وتستورد تقريبا 5ر1 مليون برميل من النفوط الثقيلة والتي بإمكانها استيردها من الدول القريبة منها مثل المكسيك وفنزويلا والبرازيل بدلا وعوضا عن الخليج العرب.
وغياب المؤثر واللاعب الأكبر في الأسواق النفطية أمريكا كأكبر مستورد للنفط والتي كانت بسببها تؤثر مباشرة علي أسعار النفط عادت في أقل من 5 سنوات تنافسنا في التصدير والإنتاج ولتهدئ من أسعارالنفط وأن تستعمل مخزونها الاستراتيجي أن تعدت الضرورة لخفض سعر البرميل عند الرقم المريح لها وبدون تردد، وليصبح سلاح النفط من دون ذخيرة حية .
واي انفلات في أسعار النفط لن يكون لصالح الدول الآسيوية مثل الصين وكوريا والهند وهي التي ستضرر وتتاثر اقتصادياتها وهذا ليس لصالح دول اوبك وزيادة النمو ووالطلب العالمي علي النفط.

وهو الآن عمل مهم يجب ان يضع في الأعتبار مصالح الدول الأقرب صديقة للمنظمة البترولية ونموها.
محلل نفطي مستقل
naftikuwaiti@yahoo.com

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها