الإثنين 09 ديسمبر
3:47 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

محمد خلف الشمري يكتب| احترامي للحرامي !.

الخميس 28 نوفمبر

الخبير يسبحن ويحوقل ثم قال اعزائي الفقراء اوي رحتو في طوكر ( سكة اللي بيروح ما يرجعشي ) الدنيا عندكم بقت شخبطه لخبطه زي اللي ركب المراجيح في مهب ريح !.
الشايب : العلم ؟.
الرجل : بحر وللعلم ياحضرات لم تعد تصيبنا الدهشة في هذا الزمان لان كل شي اصبح قابلا للتصديق .
الخبير : علم وحلم ايه يا فقريه خلاص بقيتو بالبزرميط ؟!.. علي أساس ان البلد ناقصه خراب عشان يخربوها اكثر وهي مش ناقصه !.. اسمع ياسيدي المصدق قبل ماتحط الحديد في ايدى اخر خبريه جايه من الإمارات بيقولك فيروس الفساد يضرب المكتب الصحي فيها بعد ان ضرب مكاتب امريكا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا ولسا يا ما بالحراب يا حاوي .
الشاب : انا لله وانا اليه لراجعون وبهذي المناسبة الغير سعيدة مبارك اسمحوا لي ألقي علي مسامعكم قصيدة الشاعر الامير عبدالرحمن بن مساعد الشهيرة والتى تقول " احترامي للحرامي صاحب المجد العصامي .. صبر مع حنكه وحيطه .. وابتدا بسرقة بسيطه .. وبعدها تعدى محيطه .. وصار في الصف الامامي احترامي للحرامي !! .. احترامي للحرامي .. صاحب المجد العصامي .. صاحب النفس العفيفه .. صاحب اليد النظيفة .. جاب هالثروه المخيفه .. من معاشه في الوظيفه .. وصار في الصف الامامي .. احترامي للحرامي !! .. احترامي للحرامي .. صاحب المجد العصامي .. يولي تطبيق النظام .. اولويه واهتمام .. ما يقرب للحرام .. الا في جنح الظلام .. صار في الصف الامامي .. احترامي للحرامي !!.. احترامي للحرامي صاحب المجد العصامي .. يسرق بهمه دؤوبه .. يكدح ويملا جيوبه .. يعرق ويرجي المثوبه .. ما يخاف من العقوبه .. صار في الصف الامامي .. احترامي للحرامي !! .. احترامي للحرامي .. صاحب المجد العصامي .. صار يحكي في الفضا .. عن نزاهة مامضى .. وكيف آمن بالقضا .. وغير حقه ما ارتضى .. صار في الصف الامامي .. احترامي للحرامي !!.. احترامي للنكوص .. عن قوانين ونصوص .. احترامي للفساد .. واكل اموال العباد .. والجشع والازدياد .. والتحول في البلاد .. من عمومي للخصوصي .. احترامي للصوص !! .
المعاق : صح لسانك ولسان قايلها الظاهر ان سنة 2019 وهي تودعنا راح تأخذ معاها فنايلنا الداخلية ؟.
المتمولس : ضحكوا علينا لما درسونا بطفولتنا أن المواد سريعة الاشتعال والتبخر هي البانزين والغاز والكحول !.. لان يوم ‏كبرنا واشتغلنا عرفنا الحقيقه ان الراتب هو سريع التبخر والاشتعال قبلهم !.. وفي هذة الاثناء رفع على مسامعنا الشيخ زغلول اذان الظهر .

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها