الجمعة 13 ديسمبر
5:03 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

تحديث.. نص مرسوم تكليف صباح الخالد بتشكيل الحكومة الجديدة

الثلاثاء 19 نوفمبر

صدر أمر أميري بتكليف الشيخ صباح الخالد بتشكيل الحكومة الجديدة وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم على سمو الأمير لإصدار مرسوم تعيينهم.

واستقبل سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في قصر بيان صباح اليوم على التوالي رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس مجلس الوزراء الأسبق سمو الشيخ ناصر المحمد ورئيس مجلس الوزراء السابق سمو الشيخ جابر المبارك، وذلك في إطار المشاورات التقليدية الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة.

وبعث سمو الأمير برسالة الى سمو الشيخ جابر المبارك اعرب له فيها عن تقديره لما قام به خلال فترة رئاسته للوزارة، لافتا الى ان جهوده محل إشادة وتقدير، وقائلا: «وفيتم وكفيتم سموكم وسيظل ذلك مسطرا في سجل وذاكرة الوطن».

وفيما يلي نص الرسالة:

«الاخ سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح
رئيس مجلس الوزراء حفظه الله
تحية طيبة وبعد ،،،
يسرنا أن نعرب لسموكم عن خالص تمنياتنا لكم بدوام الصحة وموفور العافية وبعد.
فلقد تسلمنا بكل التقدير رسالة سموكم الكريمة المتعلقة بأمرنا بتعيين سموكم مجددا رئيسا لمجلس الوزراء وبتكليفكم بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة واعتذاركم عن هذا التعيين بسبب حرصكم على تبرئة ذمتكم أمام القضاء وفق ما جاء في رسالة سموكم المؤرخة في 18 نوفمبر 2019.
ولقد كنا نتمنى قبول هذا التعيين والاستمرار برئاسة مجلس الوزراء غير أننا وأمام ما أبديتموه تجاه هذا الأمر فإننا نقدر رغبة واعتذار سموكم.
إن مابذلتموه سموكم طوال فترة رئاستكم للوزارة من جهود مخلصة ومن تحمل لأعبائها وما أبديتموه من تفان وإخلاص في خدمة الوطن العزيز ومن عمل دؤوب لرفع مكانته وشأنه لهو محل إشادة وتقدير وثناء الجميع، فلقد وفيتم وكفيتم سموكم وسيظل ذلك مسطرا في سجل وذاكرة الوطن وشاهدا على ذلك.
سائلين الباري جل وعلا أن يوفق الجميع ويسدد الخطى لكل مافيه خير الوطن الغالي وعزته وتحقيق كل ماننشده له من نمو وتقدم ونهضة وازدهار.
وتقبلوا خالص التقدير»

 

 

أصدر صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، أمراً أميرياً بتكليف نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ،بمنصب رئيس مجلس الوزراء.

وحسب نص الدستور لا يجوز لمن يتولي منصب رئيس الوزراء أن يتولي حقيبة وزارية أخرى ، لذلك ستصبح حقيبتي الخارجية والدفاع شاغرتين مما يتطلب تعيين وزيرين جديدين أو يتم شغلهما بالوكالة.

وتوقعت المصادر عودة أغلب الوزراء الحاليين.

وكان استقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بقصر بيان صباح اليوم، على التوالي رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم , وسمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء السابق وسمو الشيخ جابر المبارك، وذلك في اطار المشاورات التقليدية الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة.

 

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها